Tumblelog by Soup.io
Newer posts are loading.
You are at the newest post.
Click here to check if anything new just came in.

العمليه الاداريه -- نظره شموليه

absalamyousef:

8

9

مقدمة:

تغيرت الدنيا مع نهاية القرن العشرين وانقلبت رأسا على عقب وتغير معها علم الإدارة ، وأصبح واضحًا

الآن أن التكنولوجيا المتقدمة فى المعلومات والاتصالات قد غيرت طريقة أداء الأعمال من ناحية ، وطريقة

التخطيط والتن ظيم والرقابة من ناحية أخرى 0 كما أن تحرير التجارة العالمية والتوجه العالمى قد أحدث ضغوطًا

على الإدارة فى مواجهة منافسة شرسة محلية وعالمية ، وانتشرت ظاهرة الاندماجات والتكتلات و إزدادت

المخاطر وتنوعت وأصبح الشىء الثابت هو التغيير 0

لقد تغيرت طبيعة الإدارة كما نعرفها فى القرن العشرين ، حيث كان الافتراض إن الهدف من الإدارة هو

وضع الأهداف للعاملين لتنفيذها ، ووضع القواعد واللوائح لكى يسيروا عليها ، وتصميم “ هيداركي ه ” من أعلى

الى أسفل للسيطرة ، ووضع ضوابط رقابية ، والتفتيش لضمان التنفيذ 0

0 إن الهدف من الإدارة هو استثاره حماس العاملي ن وإفساح المجال ولقد أصبح الافتراض - فى القرن ا ل 21

لقدراتهم الابتكارية ، والبحث عن رؤى مستقبلية وأمال مشترك ة ، وتكوين قيم وقناعات مشتركة ، وإعطائهم

سلطات واسعة للتكيف مع الظروف المعاصر ة والتأكيد على حقيقة إن الإدارة هى إدارة الم وارد البشرية وأن

المورد البشرى هو المورد الحقيقى فى أى منظمة وبالتالى فإن تمكين الموارد البشرية تحتل مكانا محوريا فى

0 إدارة القرن ال 21

لقد أصبح من الضرورى – كنقطة انطلاق فى التخطيط – تكوين رؤية مستقبلي ة أو حلم مشترك لجميع

العاملين ، ووضع أهداف متوازنة تجمع بين الأجل القصير والأجل الطويل 0

وفى مجال التنظيم ظهرت الحاجة الماسة الى ضرورة تبن ى تنظيمات مدمج ة وإلغاء المستويات الإدارية الوسطى

وتوفير صلاحيات قرب التنفيذ والاعتماد على فرق العمل المدارة ذاتيا 0

هذا وقد أقتنع الجميع بأهمية القيادة فى شحذ الهمم بشكل لم يسبق له مثيل ، للقيام بمهام الت غيير المطلوب ة

وظهرت أهمية القادة الذين يحبون الت غيير ( القادة التحويليين ) كبديل للمديرين العاديين ( التبادليين ) كما ظهرت

أهمية إعادة تشكيل قيم وقناعات المنظمة لإحداث التغيرات التى تتطلبها الظروف الجديدة وأصبح إعاد ة تشكيل

0 حضارة المنظمة هى الوظيفة الرئيسية للقيادة فى القرن ال 21

10

هذا وقد تغير مفهوم الرقابة مع المتغيرات العالمية المعاصرة وأصبح من الضرورى الاهتمام بمعايير غير

مالية – معايير تجمع بين الأجل القصير والأجل الطويل بين أصحاب المصالح المختلفة ، لقد أصب ح من

الضرورى تبنى مفهوم وأساليب الرقابة المتوازنة 0

لقد أصبح واضحا الآن أن عملية صناعة القرارات الذكية هى جوهر عملية الإدارة بمعنى ا نه لابد من

تشخيص أى مشكلة تشخيصًا دقيقا وعدم التسرع فى إبداء الأسباب أو اتخاذ القرار دون جمع معلومات كافية 0

كما أصبح من الواضح ضرورة تحديد الأهداف عند حل اى مشكلة ووضع الأولويات بدقة ووضع مصفوفة بدائل

للأهداف المختلفة وحساب المخاطرة والقدرة على تحمل القرار 0

والآن عزيزى المشارك هل ترى ان الأجهزة الحكومية بعيده عن كل ما سبق قوله ؟ إجابتك حتمًا لا !

الأجهزة الحكومية – وبنفس الدرجة – بحاجة ان تواكب التقدم الإدارى الذى يستلزمة عالم اليوم ، فبدونها وبدون

تقدم الإدارة الحكومية لن تتقدم منظمات المجتمع الخاص ولن يتقدم شى على ارض الوطن 0

لكل ما سبق كان اهتمامنا بالإدارة فى مجالات العمل الحكومى ، وأنت عزيزى المشارك محور كل هذ ا

الاهتمام .

11

أولا ما هية الإدارة وخصائصها :

الإدارة هى ذلك “ العضو ” فى المؤسسة المسئولة عن تحقيق النتائج التى وجدت من أجلها تلك المؤسسة سواء

كانت المؤسسة شركة أو مستشفى أو جامعة أو مصلحة أو وزارة …. الخ

فالإدارة “ مسئولية وتكليف ” مسئولية عن تحقيق النتائج وليس لها أهمية فى ذاتها وأنما أهميتها مستمدة من

النتائج المفروض أن تحققها المؤسسة التى وجدت فى المجتمع – إن معنى ذلك – ببساطة إن الإدارة مسئولية

إجتماعية بطبيعتها : مسئولية وتكليف ضمنى من المجتمع – تكليف من المجتمع بإستخدام موارده المادية والبشرية

“ أموال وعدد وآلات وبشر ” لتحقيق نتائج “ سلع وخدمات وشروط معينة ”

وعلى ذلك فإن الإدارة ملتزمة أمام المجتمع بعدة التزامات أساسية فى تحقيقها للنتائج : -

-1 إلتزام باختيار العناصر الملائمة لتحقيق النتائج المقررة .

“ Effectiveness ” الفاعلية

-2 إلتزام بإستخدام العناصر – التى تقرر إستخدامها – أحسن استخدام .

“ Efficiency ” الكفاءة

“ Ethics ” -3 إلتزام بالأخلاقيات وبتحقيق إنسانية الإنسان

“ Timeframe ” -4 إلتزام بتحقيق توازن بين متطلبات الأجل القصير والأجل الطويل

والشكل التالى يوضح ماهية الإدارة وخصائصها

12

ماهية الإدارة

وخصائصها

نشاط فنى

واجتماعى

نشاط هادف

نشاط ذهنى

توظيف الموارد

الشمولية

التوجه المستقبلى

التكامل

الديناميكية علم وفن

( ( حركية ) شكل رقم ( 1

13

ثانيا : الإدارة فى جميع المستويات

هذا ونود إن نوضح ان المقصود بالإدارة “ كعضو ” الإدارة فى جميع المستويات وليس فقط الإدارة

العليا وان كان هناك اختلاف – بالتعريف – فى نطاق المسئولية الإدارية 0

وان كانت نوعية المهام واحده : فالكل مسئول عن الفعالية والكفاءة والأخلاقيات والبعد الزمنى 000

وإذا كان هناك تقصير فإن العقاب يكون وجدانيًا قبل ان يكون رئاسيًا والشكل التالى يوضح المستويات الإدارية

تراقب وحدات العمل تطبق الخطط

وتنسق لتحقيق الأهداف التنظيمية

وضع الأهداف التنظيمية – السياسات ،

الاستراتيجية اتخاذ قرارات الأجل

الطويل

توجه وتدعم التنفيذين وتتخذ القرارات

المتعلقة بالعمليات فى الأجل القصير

الإدارة الوسطى

الإدارة الدنيا او مديرى

الخط الاول

الإدارة

العليا

شكل رقم ( 2 ) مستويات الإدارة

14

ثالثا : الإدارة مهنة تتطلب ثلاث مهارات

- مهارة فنية .

- مهارة إنسانية .

- مهارة فكرية .

إن المزيج الملائم من هذه المهارات يختلف باختلاف المستوى الإدارى للمدير

والجدول التالى يوضح المهارات المطلوبة على مستويات الإدارة المختلفة

المهارات التى تتطلبها المستويات الإدارية

المهارات الفنية

وتعنى إتقان الجوانب الفنية للعمل من حيث كيف يؤدى

العمل وبأى اسلوب ، والتعامل مع الادوات والمعدات ان

وجدت ، وكذلك الالمام بالمصطلحات ، واللغة الخاصه

التى تحكم هذا العمل

المهارات إلانسانية

وتعنى فن التعامل مع الآخرين واجادة العلاقات الإنسانية

من حيث تحفيز المرؤوسين وتوجيههم والاتصال بهم

وقيادتهم ، اى التأثير فى سلوكهم ايجابيا والإلمام

بالمحددات الخاصة بالسلوك الانسانى وكيفية التعامل مع

الأنماط البشرية المختلفة

المهارات الفكرية

وهى تشير الى المهارات الذهنية الخاصة بأعمال الذهن

مثل التفكير و الابتكار والتحليل والتقييم والتذكر والخيال

وحل المشكلات والتنبؤ وتوقع الأحداث بطريقة علمية

وكذلك التعامل والنظره الشمولية للأشياء

• الأهمية النسبية للمهارات المطلوبة فى المدير

( شكل رقم ( 3

مهارة فكرية

مهارة فنية

ادارة عليا ادارة وسطى ادارة دنيا

مهارة إنسانية

15

، مقارنة بين عناصر الإدارة فى القرن ال 20

ال 21

القرن ال 20 القرن ال 21

وضع الأهداف والمعايير

رسم السياسات والإجراءات (اللائحة)التنبؤات وإعداد

الموازنات

وضع برامج العمل والجداول الزمنية

صياغة الرؤية والرسالة

وضع الاهداف ومعايير الاداء

تكوين الاستراتيجية والتميز التنافسى

تصميم نظم العمل الالكترونية

التخطيط

تصميم الهيكل التنظيمى

تحديد المسئوليات

تحديد العلاقات

اختيار المديرين

التنظيم

تصميم الهيكلة التنظيمية

تهيئة الموارد البشرية وتمكينها

ما نعرفة أحسن مما لا نعرفة

مديرين تبادلين

نظم التحفيز مادية فقط

سكرتارية متغيرة الأجل

تشكيل قيم وقناعات المنظمة

القيادة القيادة وشحذ الهمم

وضع المعايير الرقابية

قياس الأداء

تشخيص المشكلات وعلاجها

الرقابة

الرقابة المالية

الرقابة المتوازنة

قرارات الحبر على الورق

قرارات الرشادة صناعة

القرار

الابتكار والإبداع

القرارات الفعالة

( شكل رقم ( 4

16

تمكين العاملين

مفهوم تمكين العاملين

هو منح ال عاملين قوة التصرف واتخاذ القرارات من خلال تدعيم إحساس الفرد بفا عليته الذاتية فى العمل من

خلال التعرف على العوامل السلبية التى تزيد من شعوره بانعدام الثقة ومحاولة تلافيها .

فهو مشاركة فعلية من جانب العاملين فى إدارة المنظمات التى يعملون فيها وحل مشكلاتها والتفكير

الإبداعى وتحمل المسئولية والرقابة على النتائج

أسباب الاهتمام بتمكين العاملين .

-1 زيادة الاهتمام بالتدريب والتنمية المستمرة .

-2 إن العاملين هم القادرون على حل مشكلاتهم .

-3 يصبح العاملون أكثر التزاما عندما يشاركون فى صناعة القرار .

-4 المشاركة تزيد من دافعية العاملين وحماسهم وشعورهم بالرضا حيث يشعر ون بإشباع حاج اتهم للأمن

واحترام النفس وإثبات الذات .

-5 المشاركة تؤدى الى زيادة وحدة المنظمة ودرجة تماسكها .

أبعاد التمكين .

من وجهة النظر الإدارية

• بعد مهارى : يتمثل فى إكساب العاملين مهارات العمل الجماعى من خلال التدريب .

• بعد إدارى : إعطاء حرية اتخاذ القرارات لكل أعضاء المنظمة .

من وجهة النظر الإدراكية :

• حرية الاختيار : تتعلق باختيار الفرد لطريقة تنفيذ مهام عمله .

• الفعالية الذاتية : تتعلق بقدرة الفرد على أنجاز مهام عمله بنجاح

• معنى العمل : تتعلق بإدراك الفرد لمعنى العمل وقيمته بالنسبة له وللآخرين وللمنظمة .

• التأثير : وتتعلق باعتقاد الفرد أن له تأثيرًا على القرارات والسياسات التى يتم اتخاذها

والمتعلقة بعمله .

17

دعائم التمكين :-

-1 تأييد الإدارة العليا .

-2 تخصيص الوقت الكافى له .

-3 الثقة المتبادلة بين الإدارة والعاملين .

-4 الالتزام الداخلى ( الذاتى ) .

-5 المشاركة الفعالة .

عناصر تمكين العاملين:-

يعتمد تمكين العاملين على 3 عناصر هى :-

-1 مشاركة المعلومات

فالمعلومات هى حجر الزاوية فى الثقة بين العاملين والإدارة

-2 الإدارة الذاتية :-

فالإدارة لابد أن تضع إطار للتحرك وتزويد ونمو الع املين بالمعلومات الواقعية عن رسالة المنظمة وأهدافها

وقيمها .

-3 فريق العمل :-

يعتبر فريق العمل أحد الدعائم الأساسية للتحرك الذاتى للعاملين ويتميز بأنه نسيج متكامل م

Keep reading

Don't be the product, buy the product!

Schweinderl